يوم تنسيقي  بين مصالح الرقابة و مخابر قمع الغش لجهة ورقلة

الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية

           مديرية التجارة لولاية الوادي                             بالتنسيق مع                            غرفة التجارة و الصناعة سوف

تنظـــــــــــــــم 

يوم تنسيقي  بين مصالح الرقابة و مخابر قمع الغش لجهة ورقلة 
يوم الثلاثاء 24 أكتوبر 2017
تحت اشراف المديرية الجهوية للتجارة ورقلة
بمعهد التكوين المهني و التمهين، بالزقم بلدية حساني عبد الكريم، بالوادي

التوقيت

الفـــــــعاليات

08:00

استقبال الضيوف

09:00

افتتاح اليوم التنسيقي من طرف مدير مخابر التجارب و تحاليل الجودة و المدير الجهوي للتجارة بورقلة

09:15

مداخلة السيد / مزغاش محمد، المدير الجهوي للتجارة بورقلة بعنوان : أهمية التنسيق بين مصالح رقابة النوعية و مخابر قمع الغش

09:45

استراحة

10:00

مداخلة السيد / بوسناجي رمضان، مدير مخابر التجارب و تحاليل الجودة بعنوان : تأطير طرق التحاليل

 

مداخلة ثانية للسيد / بوسناجي رمضان بعنوان : مراقبة المطابقة

11:00

مداخلة السيدة / سنهاجي س، رئيسة القسم التقني على مستوى المديرية العامة لرقابة النوعية و الرزم.  تحت عنوان المراقبة في مخابر قمع الغش

11:30

مداخلة السيدة / بن عيشوش مديرية فرعية لتنسيق و تثمين نشاطات المخابر تحت عنوان التنسيق بين مصالح الرقابة و مخابر قمع الغش 

12:00

نقاش

12:00

غداء

 

البيع

في البيع وأنواعه :

بمقتضى المرسوم التنفيذي رقم 215/06 المؤرخ في : 18 يونيو 2006 المحدد لشروط و كيفيات ممارسة البيع بالتخفيض ،البيع الترويجي ،البيع في حالة تصفية المخزونات، البيع عند مخازن المعامل و البيع خارج المحلات التجارية بواسطة فتح الطرود .

البيع بالتخفيض :

هو البيع بالتجزئة المسبوق أو المرفق بالإشهار و الذي يهدف عن طريق تخفيض في السعر إلى بيع السلع المودعة في المخزن بصفة سريعة (طالع المواد :03-04-05-06 من المرسوم)

لا يسمح به إلا في فترات معينة مرتين في السنة ولمدة ستة أسابيع متواصلة خلال فصلي الشتاء (جانفي – فيفري) والصيف (جويلية – أوت).

تحدد هاته التواريخ بقرار ولائي بناءا على اقتراح من مدير التجارة الولائي وبعد استشارة جمعيات حماية المستهلك.

 

البيع الترويجي :

هو كل تقنية بيع سلع مهما يكن شكلها و التي يرمي العون الاقتصادي عن طريقها إلى جلب الزبائن و كسب وفائهم (طالع المواد:07-08-09 من المرسوم).يعود القرار في هذا البيع للتاجر وحده.

البيع في حالة تصفية المخزونات :

هو البيع المسبوق أو المرفق بإشهار ،الذي يهدف عن طريق تخفيض في السعر إلى بيع بصفة سريعة لكل أو جزء من السلع الموجودة ،يتم هذا البيع على إثر التوقف المؤقت أو النهائي عن النشاط أو تغييره أو تعديل جوهري لشروط استغلاله (طالع المواد :10-11-12 من المرسوم).

البيع عند مخازن المعامل :

هو كل بيع يقوم به المنتجون مباشرة إلى المستهلكين و الأعوان الاقتصاديين و يعني خصوصا الجزء من إنتاجهم الذي لم يتم بيعه أو أعيد إليهم (طالع المواد :13-14-15-16 من المرسوم).

 

 البيع خارج المحلات التجارية بواسطة فتح الطرود :

        هو بيع عون اقتصادي لسلع عن طريق عرضها جميعها أو عينات منها في المحلات و الأماكن و المساحات و/أو بواسطة السيارات المعدة خصيصا لهذا الغرض (طالع المواد :17-18-19-20-21 من المرسوم).


المهن المقننة

تعريف :

وفقا للمرسوم التنفيذي رقم 40-97 المؤرخ في 18 يناير المتعلق بمعايير تحديد النشاطات والمهن المقننة الخاضعة للقيد في السجل التجاري وتأطيرها.

          يعتبر كنشاط أو مهنة مقننة ، كل نشاط أو مهنة يخضعان للقيد في السجل التجاري ويستوجبان بطبيعتهما ، و بمحتواهما و بمضمونهما ، و بالوسائل الموضوعة حيز التنفيذ ، توفر شروط خاصة للسماح بممارستها.

          تصنيف نشاط أو مهنة ضمن صنف النشاطات أو المهن المقننة ،منوط بوجود انشغالات أو مصالح جوهرية تتطلب تأطيرا قانونيا وتقنيا مناسبا .

           – يتعين أن تكون هذه الانشغالات والمصالح مرتبطة بالمجالات المتعلقة بـ :

– النظام العام.

– أمن الأشخاص والممتلكات.

– حماية الصحة العمومية.

– حماية الأخلاق والآداب.

– حماية حقوق الخواص ومصالحهم المشروعة.

– حماية الثروات الطبيعية والممتلكات العمومية المكونة للتروة الوطنية.

– احترام البيئة والمناطق والمواقع المحمية والاطار المعيشي للسكان.

– حماية الاقتصاد.


الاسعار المقننة

في الأسعار المقننة :

قصد الحفاظ على القدرة الشرائية للمواطن قامت الدولة بجهود في هذا الشأن       و ذلك بتدعيم بعض المواد الواسعة الاستهلاك فأصدرت قرارات و مراسيم تنفيذية لتقنين أسعار و هوامش بعض المواد و المتمثلة في :

Read more