الطبعة الاولى للصالون الدولي للمنتجات الوطنية”انتاج وتصدير” بمشاركة دولية مميزة

تحت رعاية معالي وزير التجارة والسيد والي ولاية الوادي، تنظم غرفة التجارة والصناعة “سوف” وبالتنسيق مع الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة .وبالاشتراك مع مؤسسة الفهد للخدمات، الطبعة الأولى للصالون الدولي للمنتوجات الوطنية “إنتاج وتصدير” أيام 11 و12 و13 نوفمبر 2019 بالقاعة المتعددة الرياضات بتكسبت ولاية الوادي، حيث يعتبر هذا الصالون فرصة لأصحاب المؤسسات الجزائرية الإنتاجية والخدماتية لتسويق منتوجاتهم إلى الخارج وخلق علاقات شراكة مع نظيراتها من المؤسسات الأجنبية. جلب المستثمرين الوطنيين والأجانب، تشجيع التجارة الخارجية من خلال فتح آفاق تصدير المنتوج الوطني،

يشارك  أكثر من 51 عارضا من دول عربية  وأجنبية  في الطبعة الاولى من الصالون الدولي للمنتجات الوطنية “انتاج وتصدير” المقام بالوادي.
  •  ويعتبر منظمو هذه التظاهرة الاقتصادية والتجارية أنها فرصة لعرض المنتجات  الوطنية القابلة للتصدير، حيث تشهد التظاهرة مشاركة اكثر من 50 عارضا من تونس والإمارات العربية المتحدة وتركيا والصين وفرنسا   بالإضافة الى الجزائر .
  •  وأوضح رئيس الغرفة الوطنية  للتجارة عبد القادر قوري في تسجيل لإذاعة الجزائر من الوادي أن “هذا الصالون يقام  بالموازاة مع الملتقى الدولي الأول (مال وأعمال) خدمة للمنتجات الوطنية المطروحة في الاقتصاد الوطني وخدمة للمنطقة .. لكي تنفتح المنطقة على العالم باسره” .
  •  وعبر عدد من  ممثلي الشركات الاقتصادية المشاركة في الصالون عن رغبتهم في ابراز منتجاتهم  واقتناص سانحة تواجد  فاعلين دوليين  من اجل مناقشة سبل الشراكة معهم أو  التصدير لبعض البلدان .

 

 

 

مواضيع ذات صلة